السبت، 26 مارس، 2011

الوطن الغالي

الــوطــن الــغــالـــي
يا تراب الأرض يا روح (ن)سـكن
يا شــموخ مــعـتلي بأقـصى البلاد
للـعـلا يا جــيــش فـي صـد المحـن
وللـمـعـزّه والشـرف قـوة جـهــاد
ما يـشـيــب الــرأس لـو أنه وهــن
وما يـصيب الـنفـس يا كـود البعاد
أحـمــل الأكـتـاف وأشـيـل الـكـفــن
لـجـلك بلادي تعيشـي فــي سـعـاد
الله الأول ومــلـيــكـــي والـــوطــن
مـن عـلـى كل اللـــيّـالــي ماتــبـاد
من وطى أرض السعـودي مافطن
للصـقـور اللّــي تــطـايـر للـهـــداد
ويالـمـعـادي ويالمـخـرب لاتــظـن
لو يكون اليـــوم في قـــلبك ســواد
لوسكنت اليوم فــي عالي الحصن
جاتك ســيـوف(ن) تلامع بالحـداد
عن كثير القول لن أرضــي ولـن
أقــدح ســهـــوم الـمنـــايا بالـزناد
وبالختام ارجي شفاعه بالســنــن
للـــــرسـول اللي تصلي له عـــباد

شعر ماجد بن راشد الهيري

ياسعود


يا ســـعــــود
ياللـّـــي رسمت الحرف كلمه وتولـيــف
وياللي عطيت الشعر مـعــنــــــى مـعـبّـر
ياسـعــود جـاوبـني على قــل تـكـلــيــف
عــنـــدك اجــابه فــي كــلامـي تـفـــسّــر
ضـيقة هموم اليـوم جــتــني تحـــاسيـف
واللــــي ســكـــن فــي داخل القـلب أكثـر
مـاني مـن اللي يـتـــعـبــــون المراهيـف
ولانـي مـن اللـــــــي فـــي كلامـــه تكبّـر
لاصرت أعرف الهيف والكيف والسيـف
فــنــجـــال فـــكـــري أتـقــهـــواه وأصبر
ياســعـــود قــلّي عــايشه صدق أو زيف
نور(ن) لمـحـتــه فــي ضـوى ليلـتي بدر
والا أنّـــي ارجــع وانـتظـر جيّت الصيف
أنصــــى الـمـكـان اللـي عـــليهـا تـحـــدّر
حــتـى بـخـلا وقــتـي تـجـيني غــطاريف
ياســـعــــد مـن هـو فــــي حيــاته تبختــر
أن أمـــرحت صـــارت قليلة تــواصــيـف
وأن هـــي ربــت فـــي خــاطـري ماتعـثّـر
أشّـبـه وورد الــهـــوى حـــالة الطـــــيف
كـــل مـــاتــوارت تـتعـب الـقـلب ألاخضـر
عـــزي لحـــال (ن)ما لــقـــى له مواليـف
ياللـّـي تشــوف أســمك عـلى قـمة السّطر
مـثـل الـذهـب الماس غالـــــي التكالـيــف
جـــوهــــر عـطـر ممزوج كـادي وعـنـبر
هّلـــي عـلــيّـا يا دمـــــوع الــمنـــاكيـــف
وأروي عطـش قــلب(ن) عـظـامـه تكسّـر
حـتّـى أنّــي ألقـى فـي الاجـابه مـراديــف
والا أنــــي ارجـــع واخـتـفـي بكلمة السّر
يا خـــــوك مـدري كــنّهـــا لــي مواقيــف
أحـــسّـها مـــن نـون عـــيـــنــي تــنـثّــــر

شعر ماجد بن راشد الهيري

على هونك

على هــــونك
أذا بــتـعـيـش فـــي نـشــــوه
وأذا كانــــــــت لك عـيــــونك
أمـــنّـــي نـفــســــــي الــولـه
عـــلـــى شــــانك تــمــنـيها
عـلى هــونك عـلى هــونك

يا نـور العـين فـــي وصفك
يا بســمة خاطــري وأحـلى
يا شـــوق الهام مــن فكري
جـــرى بالــــروح غـــاليــها
عـلى هــونك عـلى هــونك

وش الــطـاري عــلى فكرك
عـلى صمتك عـلى جــفـونك
أشــــــوفـــك تقـتـل البسمه
وتـخـــفي حـــــلو ما فــيها
عـلى هـــونك عـلى هــونك

يكــون أحساس مــن قـلـبك
يداري بالـغــلا لــــــــونـك
يــكـــون أنك نسـيت أنّـــّي
أنا لـــجــلك أســـــّويـهــــا
عـلى هــونك عـلى هــونك

أنا والله مــــاجـيـــتـــــــك
حبـيـب (ن)صاح مجنونك
أنا والله مــــن قـــــلبـــــي
جــمـــيـل الشــوق أروّيها
عـلى هــونك عـلى هــونك

ترفّــق يا صــويب الحب
أذامـــا كنــت أنا فــــيهـا
وأذا عــــنــدك دموع اللّيل أنا عــــنــــدي تــــواليها
عـلى هــونك على هــونك

شعر ونثر
ماجد بن راشد الهيري