الخميس، 15 مارس، 2012

علامات الذهب

عـلامات الذّهب

يا جــمـــوع  القاف فــيــنـــي لا وجــــب
                                           يكـــتــب الذكـــرى عــلى كـــل الــــــدورب
ساقـــنـــي مـــره عـــلــى ذكـــــــر الادب
                                          وأغـــلـــب الأحيــان أكــتبـــه امـغــصــوب
مــن بــنــات الفــكـــر قــلتــه  مـغـتــرب
                                          ريــشـــة الاقــلام ترســمــــهــا غــيـــــوب
خـاطــــري صـــادق مــعــاهــا ماكــــذب
                                         عــنّــهـــا والله قـــــلــبـــي مــا يـــتـــــــوب
بــيـــن طيّـــــات اللـــيــــالي والعـــتـــب
                                         ما يصــيـــب القــلـــب غــيــرك ياجـــــذوب
اطلـــع بـــفـــكري عـــليــها وأحــتــجـب
                                         ثم تســــارع فــيـــه نبـــضــــات القــلـــوب
اجـــمـــل احساس(ن)أعـــيشــــه ينكتـب
                                        فـــي نــــزول الشـمــس لحـظـات الغـــروب
لو يـــكــــون اللـــيـــل فـي ظلـمه حجـب
                                        او تـــــوارى نـــجــمـته  مــــن كل صـــوب
مايــجـــي فـــي البــال لحظــات التعــــب
                                        لاســــهــرتك وابـــتــــدى رمـــي الشهــوب
أنـــتـــي اجــمـــل مــن عــلامـات الذهب
                                        وألفــتات ســـحـــركــــم يـــمــــي تـــنــوب
يرتــحــــل صـــمتـــي بنظـــراتك غـصب
                                        لو اوجــــه فـــي شـمـــالـي للـــجـنــــــوب
كيــــف مــــا وجه وأنا شــفـــت العـــنب
                                         زاويـــــات(ن) كـــنّـــها يــمـــــي تـــــذوب
أو خصــــرهـــــادي تـــمايـل في طــرب
                                         لامشــــت ألــحانـــه اللّــــي بالـكـــعــــوب
أو شعـــر مـــبــداه مـــن عــينه قــــرب
                                        لاتطــــاير فـــيــــه نســمـــات الــهــبــــوب
ماأنــتهـــى وصــفي وانا شـفـت العجب
                                       اجـمـل اطيـــاف الحســـن فــيــها عــــذوب
أشـــهـــــد أن الــــزيـــن فــيها ياعـرب
                                       كنّـــهــــا والله مــــا فـــــيــهـــا عـــيــــوب


شعر \ماجد بن راشد الهيري