الخميس، 15 مارس، 2012

علامات الذهب

عـلامات الذّهب

يا جــمـــوع  القاف فــيــنـــي لا وجــــب
                                           يكـــتــب الذكـــرى عــلى كـــل الــــــدورب
ساقـــنـــي مـــره عـــلــى ذكـــــــر الادب
                                          وأغـــلـــب الأحيــان أكــتبـــه امـغــصــوب
مــن بــنــات الفــكـــر قــلتــه  مـغـتــرب
                                          ريــشـــة الاقــلام ترســمــــهــا غــيـــــوب
خـاطــــري صـــادق مــعــاهــا ماكــــذب
                                         عــنّــهـــا والله قـــــلــبـــي مــا يـــتـــــــوب
بــيـــن طيّـــــات اللـــيــــالي والعـــتـــب
                                         ما يصــيـــب القــلـــب غــيــرك ياجـــــذوب
اطلـــع بـــفـــكري عـــليــها وأحــتــجـب
                                         ثم تســــارع فــيـــه نبـــضــــات القــلـــوب
اجـــمـــل احساس(ن)أعـــيشــــه ينكتـب
                                        فـــي نــــزول الشـمــس لحـظـات الغـــروب
لو يـــكــــون اللـــيـــل فـي ظلـمه حجـب
                                        او تـــــوارى نـــجــمـته  مــــن كل صـــوب
مايــجـــي فـــي البــال لحظــات التعــــب
                                        لاســــهــرتك وابـــتــــدى رمـــي الشهــوب
أنـــتـــي اجــمـــل مــن عــلامـات الذهب
                                        وألفــتات ســـحـــركــــم يـــمــــي تـــنــوب
يرتــحــــل صـــمتـــي بنظـــراتك غـصب
                                        لو اوجــــه فـــي شـمـــالـي للـــجـنــــــوب
كيــــف مــــا وجه وأنا شــفـــت العـــنب
                                         زاويـــــات(ن) كـــنّـــها يــمـــــي تـــــذوب
أو خصــــرهـــــادي تـــمايـل في طــرب
                                         لامشــــت ألــحانـــه اللّــــي بالـكـــعــــوب
أو شعـــر مـــبــداه مـــن عــينه قــــرب
                                        لاتطــــاير فـــيــــه نســمـــات الــهــبــــوب
ماأنــتهـــى وصــفي وانا شـفـت العجب
                                       اجـمـل اطيـــاف الحســـن فــيــها عــــذوب
أشـــهـــــد أن الــــزيـــن فــيها ياعـرب
                                       كنّـــهــــا والله مــــا فـــــيــهـــا عـــيــــوب


شعر \ماجد بن راشد الهيري

الأربعاء، 11 يناير، 2012

غربلتني


غــربلــتـــني

ماهو كــذا  تكفى على القلب  روّق

                                 خلك طبيعي وارتضي الخاطر الزين
يعــــني أنا  كل  مــــا طلبتك  تعوّق

                                مــدري أتباعد وأتلاشى عــلى ويـن

كنّك  عــلى هــجــري حبيبي تشوّق

                                ولا أنت ماخـذها على خاطرك  دين

ماأظــــن احساســــك عليــنا  تفوّق

                                شّرهت فـيني الخلق والناس داريـن

ياهيه شفها  مــن عـــيوني تطـوّق

                                من يــــوم ماصارت حياتك عناوين

جاها من اللـي في خـــفاها يمــوّق

                               حتى وصـالك انكــــــرته المجانـين

كنت أحسبك لـذّة غــرامـي تـذوّق

                             غـربتـلنــــي وخليت فيـني الموازين

وأثرك عــليها ياعــشيـري تسوّق

                             لا صاحبت فكـــره ولا ناظـرت عين



شعر\ماجد الراشد الهيري

معترف

معــتــرف
معترف أنّــــي بهــواكـــم قـــد فشلت
                                             ولا قــــدرت اوصل الى حـــد القبـول
من كثر مافــــي حــياتــــي لك  بذلت
                                               شلتها لجلك  ثقـــيــــلات الحــمـــول
ماتعـــلمــت الشــعـــر حتـــى وصلت
                                    لحـظــة الكلمه على الصفحه تجـــول
كل مــا أكــتبـــها حــــزينـــه أشتعلت
                                   أكشف اسرار(ن) أنا  منها  خـــجـول
الظـــروف أقــســـــت عليّا واستقـلت
                                   و أرتوت فــي كــــل مافيها  بــحــول
ثـــم بانـــت فــي عـــــيوني واحتملت
                                   ثم ناحت فـــي ضمـــيري للــوصــول
وأستبانت وأستــــراحت  واسـتملــت
                                 علمتـــــني  كيف أنا مــــنكم  مــيـــول
بعـتنـــي يا نـــور قلـــــبي وارتحــلت
                                 والحقــيقـه صـــوتك الخــافــــي يهـول
أسمــعــه في عــــز نــومي لا شـهلت
                                 لـو أنا فــــــي كل لجـّات الطـــبـــــــول
ليـــه قــلبي فــــي غـــلاكـم له جهلت
                                ليـــه تــبــعــد وأتـــناســــى يا جـهــول
أرفــعـــك فـــي كل كلمه ما عــــــدلت
                               أنت أول مــــن كتــبــــــته فالفــصــــول
يا عـيــــون الــريــــم فيها لا كـحــلت
                                وأستـــنارت دنـيــــتــي لجـــلك تـــنـول
يا شـــقـــى من عاش فيني وأستطلت
                                ليتهـــا أضـــلاع قــلـــبــي لك تـــطــول
حســرة(ن) بالقــلب لجــــلك ما سألت
                                قلـــبي المــبلـــي ودقـــاته تـــقــــــــول
أنســني مـــادام حــــبّي لــه عـــــذلت
                                تقــنعــــك كلمات واشـــــي أو عـــــذول
أنتــهــــت مـعكـم وأنا فيــكــــم نـزلت
                                واقـعـي مـــــن دون وصلك فـــي نـزول
أعـــتـــرف لــــو كان في  حبّي خذلت
                                أعــتبـرها فـــــي هـــوى شرعك مــثول

شعر\ماجد الراشد الهيري