الأربعاء، 28 سبتمبر، 2011

علامك ترخي النظره

علامـك ترخـي النظـره أذا مريـت مــن صـوبـك
تـوانـى بالعـشـق لحـظـه وتتكـبّـر عـلــى ذاتـــك
ترى لو كنت في ميّه عرفتك من طرف ثوبـك
ولــو مـابــان فـيــه الاّ مـــن الـخـافـي بـدايـاتـك
أنـا مـن يــوم ماشفـتـك وانــا مـيـت ومذهـوبـك
أجـافــي الـنــوم بعـيـونـي أذا بـانــت عـلامـاتـك
سـواد الليـل لوحالـك أنـا سـرتـه عـلـى دروبــك
لــو اخــذ بالـهـوى دوره انــا مجـنـون دوراتـــك
أنـا احبـك علـى حلـوك وأحبـك حـتـى بعيـوبـك
تمنـىّ وش تبـي أكثـر أذا عيـنـي تــرى جـاتـك
تبـي تـعـرف بـعـد أكـثـر انــا للحـيـن مسلـوبـك
يصـوت الـروح فـي قلبـي أذا صحـتـه باهـاتـك
حقيقـه تجمتـع فينـي وتتبعثـر عـلـى اسلـوبـك
وانــا ماعشـتـهـا الّا عـلــى كـيــف ابتسـامـاتـك
عطينـي بالغـلا وعـدك وانــا اكتبـهـا بمكتـوبـك
واجدّدهـا علـى حـولـي اذا لــي عـمـر باوقـاتـك
أبـــي واقـــول واتـمـنـى وافـسّـرهـا عـلــى نــوبــك
واصـافــح بالـكـفـوف الـلّــي تحنـيّـهـا بـحـنّـاتـك
تصور لو على شرقك ولو هي حتى بغروبـك
يــلــوح بـقـلـبـي الــوافــي وأعـانـقـهـا مـسـاراتــك
شمالك زاد في وصفك وانا خلته على جنوبك
حـشــى والله مـاضـاعـت عـيـونـي باتجـاهـاتـك
أذا للـحـر فــي جسـمـي تـظـلّـل مـنّــه لاهـوبــك
أجـل وشـلـون فــي بــردك أذا تنـطـق عبـاراتـك
شعر \ماجد الراشد الهيري

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق