الخميس، 21 يوليو، 2011

ثلاثين خانه

ثلاثين خانه
يالله ياللي طاعــــة العــبــــد ترضــيك
                                    الاول اللــــي معــتـلي جــل شـانه

ياخالقـــي من نفــس ادم عــــلى ايديك
                                     ياللي عــليه اليــــوم كل استعانه

خمسه ثلاث بيوت جـتــنـــــي بطاريك
                                     ثم أستوت عــنـــدي ثلاثين خانه

أن قلت فيها من جــــــمــيل المحابيك
                                     والاعــلى الأحساس أروي بيانه

ديناي ربـــي ياعــساهــــا تبــــــاريك
                                    يالله عــــسى مااقــول هذا اوانه

خلاص يكفـــي مــــن حياة التهاليك
                                   نفــســـي بها يارب لاشك  مدانه

أبعتزي للـــــدين وأشري المساويك
                                   وأقصـــــر ثيابي خشوع ورزانه

ياماجد الـــــراشد عساها بأراضيك
                                   تنبت زهـور الخير عشر وثمانه

أما تساوي الطـــيــب والا يساويك
                                  والاّ تعـيــش النفس فيها مصانه

تمضي بــي الدينا دروب ومساليك
                                   لحـــظـه أسيّرها ولحظه عشانه

كل التجارب لـــــــو تمنيت تعطيك
                                  مااعطتك والله في حياتك ضمانه  

والحظ مثل النقد يصرف بلاشيك
                                   ياليت حــظــــي ماتـــــقــيّد مكانه

أنتي معـــــــي يانفس والا أناديك
                                   والا أزهـــدي فيها وعيشي زمانه

عاشرت بالدنيا  رجال وصعاليك
                              ناس (ن) تسر القلب وناس(ن) جبانه

فيها وجــــيه مكثيرين المناسيك
                                 تسبـيحــهـــم صادق عـليها لسانه

وفيها من اللّي لانوى هو يخليك
                                  وفيها مـن اللّي يتصف بالرزانه   

وفيها شعور أحساس عشته وناسيك
                                وفيها غريب أطوار يضحك ميانه

واللّي بـــــــدون أسباب ودّه يجافيك
                               واللّي له الأسباب يرضــــي كيانه

واللّي عــلى حبّه رمــــــــاله تذريك
                               واللّي عـــلى طبّه من الوقت بانه

واللّي يبــي يشري رخيصه بغاليك
                              واللّي يبـــيــــع بدون علم وأمانه

واللّي غـــــروره في ملامه يوذيّك
                               كنّه يـغــــنـــيـــهـا على ليل دانه

واللـــــــي يكابر في كلامه وينبيك
                             مطلــــق عـلى الثنتين فيها عنانه

واللّي يشوّه في غموضه مباديك
                             لو ماتـصـــيب النفس خلّت وزانه

واللّي على زيف المشاعر يمينك
                            خـــاوي على الوجهين فيها حنانه

الواقع اللي بعض الأحيان يبكيك
                            لو مايسّـــــر القلب تــــبكي عيانه

وانا كتبت اليوم فيها وأوصــيك
                          يانفس عــــيشـــي دون ذل واهانه

يرحمني الله في طريقي وأنا امشيك
                           عـــسـى من الجنات حظي سمانه

يالله ياللّي طـــول ليلي أناجـيـــك
                           وتبكي عيوني من خشوعك ليانه

أسال بها في كل وقتــي وأرجيك
                         أغــفــــــــر لزلات العقود المشانه


شعر \ماجد بن راشد  الهيري

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق